الفنان لبوهالي يُجسد حروب نساء الحضارة الفرعونية في لوحة تشكيلية إبداعية

الجديدة بريس – المهدي يسيف

لوحة حرب النساء للفنان المغربي عبد الله لبوهالي، رسمها خلال شبابه في مدينة أزمور المغربية، وهو فنان عصامي من تُربة أرض الفن وعروق عائلة فنية، حيث استمر بعد رحيل عمه مصطفى في مُراقصة ألوان التشكيل عبر مواضيع المرأة والفقر والتاريخ، يتابع دراسته في سلك الهندسة، كما يهتم بالأعمال الجمعوية والفنية.

هذه اللوحة التي تجسد الحضارة الفرعونية اختار لها عنوان “حرب النساء”، في هذه الحرب أو بالأحرى في هذه اللوحة، اختار شخصيتين من مشاهير الفراعنة، تُمثلان النساء في عهد الفراعنة، السيدة كليوباترا والسيدة نفرتيتي، والموضوع يدور حول الحرب من أجل السلطة والحب والحرية والرجال.

تستخدم كل شخصية خدعة للفوز بهذه الحرب، الأولى التي ترتدي قطة سوداء على كتفها تستخدم الذكاء وفي الجانب الآخر من تحارب بالسحر، ستلاحظون كذلك في خلفية اللوحة مجموعة من الوجوه والأشكال المرسومة بتقنية خاصة يُبرز فيها الفنان لبوهالي قدراته الفنية الفريدة، حيث عبّر بالتفصيل عما سيحدث في هذه الحرب من خلال تداخل لوحات عديدة في لوحة واحدة.

ويطمح الفنان لبوهالي إلى تقديم لوحاته بموضوعات جديدة في معرض خاص بداية صيف سنة 2022.