صبحية رياضية بامتياز لفائدة ذوي الإحتياجات الخاصة بشاطئ الجديدة

الجديدة بريس
شهد شاطئ الجديدة اليوم الأحد 3 يوليوز 2022 ، أنشطة رياضية لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة تحت اشراف جمعية الجديدة للإنقاذ الرياضي بتعاون مع جمعية البريجة لدوي الاحتياجات الخاصة بالجديدة ، وذلك احتفاءا بأبطال جمعية البريجة الذين حققوا نتائج مهمة بالأولمبياد الخاص المغربي الأخير .

وقد عرفت الأنشطة مشاركة عدد كبير من ذوي الإعاقات المختلفة القادرة على أداء سباقات في أجواء رياضية في غاية الروعة جسدت فعلا رغبتها في المشاركة والمنافسة ، وأبانت عن قدرات كبيرة في ممارسة ومزاولة النشاط الرياضي وكذا عن إبدائها لروح الطموح إلى التفوق والتتويج .
هذا ، وقد أكد الدكتور ابراهيم عروش ، بصفته رئيسا لجمعية الجديدة للإنقاذ الرباضي أنه إذا كان النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة يظل تحديا كبيرا أمام السياسات العمومية في هذا المجال، يبقى إشكال الإعاقة من بين المواضيع الشائكة التي تستوجب بذل الكثير من الجهد من طرف جمعيات المجتمع المدني وباقي المتدخلين في هذا المجال ، أولا من أجل الخدمات والترتيبات الصحية الوقائية للحد من آفات الإعاقة في أفق تقليص العدد وتفادي أسبابها وثانيا من أجل تسهيل وتحسين ظروف الحياة اليومية للأشخاص في وضعية إعاقة ، مؤكدا في الوقت نفسه ان ممارسة الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة للرياضة تعود عليهم بفوائد عديدة منها:

من الناحية الجسمية: رفع مستوى اللياقة البدنية – زيادة درجة التوافق العضلي العصبي – رفع مستوى كفاءة القلب والأوعية الدموية – زيادة القدرة على التحمل.

من الناحية الذهنية: فهم ومعرفة القوانين وخطط اللعب – زيادة الثقة بالنفس – الاعتزاز واحترام الذات.

من الناحية الاجتماعية: العمل ضمن إطار الفريق – التعامل مع زملاء وأفراد قد يكونون من غير ذوي الإعاقة الذهنية – رؤية الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية لإنجازاتهم – التفاعل مع أعضاء المجتمع.
وقد اختتمت الصباحية بتوزيع شواهد تقديرية لجميع الأطفال بغية تحفيزهم على الاستمرار في الانذماج ومواصلة طموحاتهم نحو التفوق والتتويج .