الشاعرة حسنة عدي تعزز المشهد الإبداعي المغربي بإصدار جديد

رأيت فيك مولدي0001

الشاعرة حسنة عدي تعزز المشهد الإبداعي المغربي بإصدار جديد

صدر للشاعرة حسنة عدي، عن مطبعة  بسمة برانت بالجديدة ديوان شعري بعنوان : “رَأَيْتُ فِيكَ مَوْلِدِي”، بعد ديوانيها “صور لامرأة مرتجلة” و”لغيابكم كل هذا الحنين”، ومجموعتها القصصية “ملامح آخر الليل”، ومؤلفيها التوثيقيين  : “الحكاية الشعبية الدكالية” و “حجايات دكالية” ، وترجمتها لكتاب “وجه الأرض المتغير” إلى اللغة العربية  بمعية كل من الأستاذة الزهرة الرامي والأستاذ عبدالله لخلوفي، الصادر عن منظمة اليونسكو ، وترجمتها إلى اللغة العربية، بمعية الأستاذ عبدالمجيد النبهاني لكتاب :

« Du Géopatrimoine au Géoparcs : Etude de cas en Afrique et ailleurs. »

وسرتها الذاتية “مرافئ البوح الدافئة”

الإصدار الجديد يقع في 78 صفحة، أنجز صورة الغلاف : الأستاذ الفنان عبدالكريم الأزهر، فيما صممتمه السيدة حفيظة أشهبار.

تقول في قصيدة “تعنيف”

قَلْبٌ مُعَلَّقٌ فِي الهَوَاءِ،

يُعَنِّفُهُ حُبٌّ مُعَتَّقٌ،

مُغَطًّى بِالثَّلْجِ،

لَهُ نَكْهَةُ قَصِيدَةٍ

   قَلِقَةٍ،

لَكِنَّهُ لاَ يُهَادِنُ،

وَهُوَ يُغَادِرُ ضِلْعًا يَرْتَجُّ،

قَبْلَ أَنْ يَخْذُلَهُ النَّبْضُ.