فضيحة تعليمية جديدة جمع درهمين عن كل تلميذ يتابع دراسته بمدرسة المنصور الذهبي بالجديدة لإصلاح مراحيضها ؟؟؟

el jadida presse

فضيحة تعليمية جديدة

جمع درهمين عن كل تلميذ يتابع دراسته

 بمدرسة المنصور الذهبي بالجديدة  لإصلاح مراحيضها ؟؟؟

 الجديدة بريس    

لماذا طلب من تلاميذ مدرسة المنصور الذهبي بالجديدة  إحضار  ” درهمين ” ؟

سؤال له واقعيته هذه الأيام من خلال تساؤلات آباء وأولياء التلاميذ بهذه المدرسة ليس عن المبلغ الزهيد للقيمة المطلوبة ( 2.00 درهم ) من كل تلميذ يتابع دراسته بهذه المؤسسة التي تقع داخل المدار الحضري لمدينة الجديدة ، ولكن عن الغاية التي يتم بها تبرير جمع هاته المبالغ باحتساب أعداد التلاميذ المنتمين إلى المؤسسة تحت ذريعة ”  إصلاح مراحيض المؤسسة ” ، وعن بدعة المنهجية الجديدة التي يتم بها تدبير ملفات إصلاح وصيانة مرافق المؤسسات التعليمية بإقليم الجديدة حتى قبيل انطفاء فضيحة اعدادية مولاي عبد الله بنفس الإقليم التي يتم تسييرها دون أن يكون هناك تسليم للمهام منذ الدخول المدرسي الحالي الذي أشرف على نهايته ..

      موضوع جمع ” درهمين ” عن كل تلميذ يتابع دراسته بمدرسة المنصور الذهبي من أجل ” إصلاح مراحيض ” هذه المؤسسة لا   يجب أن يمر دون مساءلة ودون محاسبة، خصوصا وأن ملفات إصلاح وصيانة المؤسسات التعليمية ومرافقها من اختصاص المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالجديدة..، كما أن هذه التصرفات غير المسؤولة تستوجب حضور المفتشية العامة للوزارة من أجل التدقيق في الأمر والضرب على أيدي من يستنزفون جيوب المواطنين ويستخلصون ” واجبات ” تعتبر غير قانونية ، وأيضا حول أسباب وملابسات اللجوء إلى ” الاكتتاب ” مهما بلغت قيمته لإصلاح مرافق النظافة بمؤسسة تعليمية لا تبعد عن مقر المديرية الإقليمية بالجديدة سوى بأقل من ثلاث كيلومترات ، وفيما إذا كانت إدارة المؤسسة قد وجهت طلبا إلى المديرية الإقليمية قبل ذلك من أجل القيام بإصلاح المراحيض وأسباب عدم القيام بالإصلاح ..

    لنا عودة بالتفصيل إلى الموضوع  عبر مجموعة من شهادات أولياء التلاميذ..