امرأة بإقليم الجديدة تقتل مسنا منعها بالتزود من ماء البئر

200g

امرأة بإقليم الجديدة تقتل مسنا منعها بالتزود من ماء البئر

الجديدة بريس – أحمد مصباح

أفضت الأبحاث والتحريات الميدانية التي باشرها على قدم وساق المحققون لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي باثنين شتوكة، التابعة لسرية الجديدة، في ظرف وقت قياسي، إلى إيقاف سيدة ارتكبت، صباح اليوم الأحد، جريمة قتل في حق رجل طاعن في السن.

 وحسب مصادر الجريدة، فإن مالك بئر بتراب جماعة اثنين شتوكية، بإقليم الجديدة، منع سيدة تتحدر من فخدة  أولاد عمر، التابعة لجماعة الشلوحة، بإقليم الجديدة، من التزود بماء البئر. ما أجج رغبتها في الانتقام. حيث تسلحت بسكين من الحجم الكبير، أخفته تحت ملابسها. وما أن صادفت في طريقها، في حدود الساعة الل11 و30 دقيقة من صباح اليوم الأحد، مالك البئر، حتى سددت له في غفلة من أمره طعنة بالسلاح الأبيض، أصابته مباشرة في القلب، وأردته جثة هامدة تسبح في بركة من الدماء.

وفور إشعارها، انتقلت دورية محمولة من مركز الدرك باثنين شتوكة، إلى مسرح الجريمة. حيث باشرت الضابطة القضائية المعاينات والتحريات الميدانية، واستجمعت كل ما من شأنه أن يفيد البحث القضائي، ويفضي إلى تحديد هوية الجاني، الذي كان تبخر وقتها في الطبيعة.

وقد لفت انتباه قائد الفرقة الترابية لدرك اثنين شتوكة،  غطاء للشعر (فولار).، في مسرح النازلة. كان بمثابة الخيط الرفيع الذي أسفر عن فك لغز جريمة القتل المحيرة. حيث مكن من الوصول إلى صاحبته، وهي سيدة تقيم في دوار بجماعة الشلوحة، الذي يتحدر منه المجني عليه.

  وبالانتقال إلى منزلها، لم يعثر المتدخلون الدركيون على أثر للسيدة المشكوك في أمرها. ما حدا بهم إلى التوجه لتوهم إلى سكن والدتها، في دوار يبعد بأقل من 3 كيلومترات عن سكنها الأصلي. حيث وجدوها تتأهب لمغادرة الدوار.. ليعمدوا من ثمة إلى إيقافها، بعد أن اعترفت بجريمة القتل التي ارتكبتها انتقاما من مالك البئر، الذي منعها من التزود بماء البئر.

 هذا، واقتاد المتدخلون الدركيون السيدة الموقوفة إلى مقر الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز ثنين شتوكة، حيث وضعتها الضابطة القضائية تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل إخضاعها للبحث، وإحالتها على النيابة العمة، على خلفية جناية القتل العمد.