بالصور..عامل اقليم الجديدة يشرف على انطلاق “عملية رمضان 1439 ه “

بالصور..عامل اقليم الجديدة يشرف على انطلاق “عملية رمضان 1439 ه “

الجديدة بريس

أشرف عامل الإقليم محمد الكروج صباح اليوم السبت الثالث من شهر رمضان الأبرك، الموافق ل 19 ماي الجاري، مرفوقا بالكاتب العام للعمالة، ورئيس المجلس الاقليمي، و رئيس جماعة الجديدة، وباشا المدينة، ورئيس الأمن الإقليمي، والقائد الجهوي للدرك الملكي، ورؤساء المصالح الخارجية، على إعطاء انطلاق “عملية رمضان” لهذه السنة.

وسيستفيد من هذه العملية حوالي 5774 مستفيد ومستفيدة من فئات المعوزين والمحتاجين على صعيد اقليم الجديدة.

 وتتضمن قفة هذه السنة، 10 كلغ من الدقيـــق، 4 كلغ من السكــر، 5 لترات من الزيت، 250 غراما من الشاي، 01 كلغ من العدس، 880 غراما من مركز الطماطم، و01 كلغ من العجائن .

وقد تم تحديد قائمة المستفيدين لهذه العملية انطلاقا من على مستـوى 15 جماعة (14 منها قروية و1 حضرية ) تابعة للنفوذ الترابي للإقليم وذلك كالتالي :

  • الحصة المخصصة للوسط الحضري 431 مستفيد

الجديدة  : 431 مستفيد

  • الحصة المخصصة للوسط القروي : 5149 مستفيدا

  • قيادة لمهرزة الساحل : 800 مستفيدا

  • قيادة هشتوكة : 227 مستفيدا

  • قيادة سيدي علي بن حمدوش  : 209 مستفيدا

  • قيادة اولاد رحمون  : 244 مستفيدا

  • قيادة اولاد حمدان :  289 مستفيد

  • قيادة الحوزية  : 190 مستفيد

  • قيادة متوح : 227 مستفيد

  • قيادة اولاد فرج : 353 مستفيد

  • قيادة سيدي اسماعيل : 579 مستفيد

  • قيادة سبت سايس : 291 مستفيد

  • قيادة اولاد عيسى :531 مستفيد

  • قيادة اولاد غانم : 539 مستفيد

  • قيادة اولاد احسين : 435 مستفيد

  • قيادة مولاي عبد الله : 435 مستفيد

وبعد عملية التوزيع رفعت أكف الضراعة الى البارئ عز وجل بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ويقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزره بصنوه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملية رافقتها احتجاج بعض الأسر التي لم تستفد من قفة هذه السنة بالرغم من أنهم استفادوا في السنوات الفارطة، الشيء الذي دفع بعامل الإقليم أن يدخل  على الخط ويقوم بمحاورة المحتجين الذين استساغوا لاقتراحه حيث قام بإعطاء أوامره لباشا المدينة الذي سهر على حل هذا الاحتجاج.