طلبة شعبة العامل السوسيو تربوي بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بمؤسسة التكوين المهني  في زيارة ميدانية لجمعية الأعمال الاجتماعية للأشخاص المسنين بالجديدة

طلبة شعبة العامل السوسيو تربوي بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بمؤسسة التكوين المهني  في زيارة ميدانية لجمعية الأعمال الاجتماعية للأشخاص المسنين بالجديدة

الجديدة بريس

نظمت شعبة العامل السوسيو تربوي بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بمؤسسة التكوين المهني يوما خاصا للأشخاص المسنين، بتنسيق مع طاقم الدار وكذا المتدربين الذين يقومون بشهر التدريب
كان الأساس هو السهر على راحة المستفيدين وإدخال الفرحة في نفوسهم بمناسبة عيد المولد النبوي .
استفادت أكثر من عشرون نزيلة واثنان وعشرون نزيل من انشطة متنوعة لاقت استحسان المتواجدين و المتدربين الذين رصدوا حجم الخصاص النفسي الذي يعاني منه الشخص المسن وخاصة الدفئ الاسري والجو العائلي.
نتمنى جادين ان يساهم المجتمع المدني في مثل هذه المبادرات نظرا لأهميتها الإنسانية والدينية والاجتماعية.

ويضل العمل الاجتماعي عملا نبيلا يعتمد على تقنيات حديثة، أساسها إدماج وتأهيل الوضعيات الصعبة التي تعاني من العزلة والإقصاء الاجتماعي بسبب ظروف اقتصادية واسرية ونفسية حتمت عليهم الولوج إلى مؤسسات الرعاية الشبه صحية والاجتماعية .
والعامل الاجتماعي يتلقى من التكوين النظري والتطبيقي ما بأهله الولوج التدخل المباشر لمزوالة مهامه التقنية من استقبال للمستفيد إلى التوجيه والمصاحبة وتلبية احتياجات المستفيدين إلى تنمية قدراتهم الجسمانية والعلائقية وكذا النفسية لأنهم جزء من المجتمع وجب تثمين حقوقهم الإنسانية.

ذ (ة). اسماء فخرالدين مكونة في التنمية الاجتماعية والبشرية