جولة لسفيرة دولة كرواتيا بالمغرب لمدينة الجديدة وزيارة لعدد من المآثر التاريخية والمراكز التي تسيرها الجمعية الاقليمية للشؤون الاجتماعية

جولة لسفيرة دولة كرواتيا بالمغرب لمدينة الجديدة وزيارة لعدد من المآثر التاريخية والمراكز التي تسيرها الجمعية الاقليمية للشؤون الاجتماعية

الجديدة بريس – خليد اليوسي

في اطار العلاقات المتينة والودية التي تربط بين المغرب  و دولة كرواتيا، قام رئيس الجمعية الاقليمية للشؤون الاجتماعية بعمالة الجديدة السيد مولاي المهدي الفاطمي مرفوقا بمديرة الجمعية السيدة ماجدة زاهدي، بمرافقة السيدة سفيرة دولة “كرواتيا” بالمغرب، في جولة  ميدانية  لعدد من المآثر التاريخية، والمراكز التي تسيرها الجمعية الاقليمية للشؤون الاجتماعية بعمالة الجديدة.

وارتكزت هذه الزيارة حول المآثر التاريخية التي تزخر بها مدينة الجديدة، تلك التي يتميز بها الحي البرتغالي من أسوار وأبواب والمسقاة البرتغالية، بحيث اعطيت لها شروحات مفصلة حول تاريخ القلعة البرتغالية واهم الاحداث التي مرت بها.

بعدها قامت السفيرة ومرافقيها بجولة حول جميع المراكز التي تسيرها الجمعية الاقليمية للشؤون الاجتماعية بعمالة الجديدة بما فيها فضاء المرأة، وفضاء المبادرة المدرة للدخل، ومركز المعاقين، ومركز الترويض الاقليمي للترويض الطبي.

كما تضمن برنامج السفيرة زيارة للمنتجع السياحي مازغان، لتعود بعد ذلك الى مدينة الجديدة وبالضبط لأحد الأماكن التاريخية المتواجدة بالمدينة، ويتعلق الأمر ب”رياض سي بوبكر” الذي تمتلكه عائلة القاسمي والمتواجد بوسط المدينة بالقرب من الثانوية التأهيلية للامريم، ويرجع بنائه الى حوالي 200 سنة.

هذا وفضلت السفيرة الاقامة بإحدى الفنادق المتواجدة بداخل القلعة البرتغالية عوض النزول بإحدى المنتجعات السياحية الكبرى المتواجدة بالجديدة، رغبة منها في التقرب والتعرف أكثر على تقاليد وعادات ساكنة المنطقة.

بقيت الإشارة إلى أن سفيرة دولة “كرواتيا” بالمغرب قامت كذلك بزيارة فضاء موسم مولاي عبد الله أمغار حيث تابعت فقرات من فن التبوريدة والصيد بالصقور وتعرفت على الموروث الثقافي الأصيل للمغرب وأبدت إعجابها بموسم مولاي عبد الله أمغار وبحفاوة الاستقبال وحسن التنظيم.