أوقفوا هذا العبث : مسؤول نقابي يبتز مدير مؤسسة ويستقوي بعلاقاته بمديرية التعليم

أوقفوا هذا العبث : مسؤول نقابي يبتز مدير مؤسسة ويستقوي بعلاقاته بمديرية التعليم

الجديدة بريس

فجر أوديو لمدير احدى المؤسسات التعليمية الثانوية بالجديدة فضيحة من العيار الثقيل بمديرية التعليم بالجديدة اضطرته لتقديم طلب إعفائه من المهام الادارية ليس لتورطه فيها بل لما تعرض له من ابتزاز كان مصدره أحد المسؤولين النقابيين .

وقد وضع المدير المؤسسة المعنية فعليا طلب إعفائه من مهامه بمكتب الضبط بالمديرية الإقليمية للتعليم علما أنه يسير مؤسستين تعليميتين ، ثانوية إعدادية وثانوية تأهيلية.

المسؤول النقابي له يد طويلة في المديرية الاقليمية بالجديدة ، أو هكذا يعتقد ، حسب الأوديو فقد باث يعين اللجان ويخبر المدير بموعد زيارتها للمؤسسة ويعيد الكرة حينما تتعارض تقارير اللجنة مع ما يرغب فيه.

مصادر نقابية ، تتهم المسؤول النقابي المشار إليه بالتدخل في اختصاصات المدير وتطالبه بمراجعة جداول الحصص تلبية لرغبة أستاذة تعمل في المؤسسة وتمتيعها بجدول حصص مخفف وإن كان ذلك على حساب مصلحة زملائها أو مصلحة التلميذ.

ولا يستبعد المصدر النقابي المقرب من مدير المؤسسة أن تكون الأستاذة مجرد وسيلة لابتزاز مدير المؤسسة والتوطئة لمسلسل الريع لفائدة أستاذ او أساتذة آخرين محسوبين على نقابة المسؤول النقابي او يسعى لاستقطابهم عبر الإغراء بالريع النقابي .

سيما وان للمسؤول النقابي سوابق في الريع جرت عليه انتقادات أغلب النقابات التعليمية كان آخرها الشكاية التي وجهت إلى عامل الاقليم في شأن كاميرا المراقبة.

تصدي مدير المؤسسة للابتزاز دفع بالمسؤول النقابي للاستقواء بعلاقاته في مديرية التعليم لتعيين لجن تقصي تحقق في طريقة إسناد جداول الحصص للأساتذة .

ويعتقد أن تكون تحركات المسؤول النقابي مجرد محاولات تصفية حسابات قديمة حينما أقام الدنيا ولم يقعدها للإطاحة بالمدير قبل السنة الماضية وحينما وجهت له إحدى الأستاذات اتهامات ثقيلة اتخذ فيها القضاء قرارا بالحفظ.