مدرسة تكني وحملة الاستعمال الآمن للأنترنيت

مدرسة تكني وحملة الاستعمال الآمن للأنترنيت

الجديدة بريس – نورالدين فقري

نظمت مدرسة تكني بشراكة مع جمعية أمهات وآباء وأولياء تلميذات وتلاميذ المؤسسة حملة تحسيسية حول الاستعمال الآمن للأنترنيت ابتداء من يوم السبت 13 فبراير 2021 تحت شعار:

“لِنَحْمِ أطفالنا من مخاطر الأنترنيت”  وذلك انخراطا منها  في الحملة الوطنية الرابعة للاستعمال الآمن للأنترنيت بالمؤسسات التعليمية.

هَمَّت الحملة التحسيسية في بدايتها تلميذات وتلاميذ المستويات العليا على اعتبار أن %80 من أطفال المغرب يقضون معظم أوقاتهم أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية على اختلاف أنواعها الموصولة بالأنترنيت، ومع اعتماد المغرب نظام تعليم عن بعد منذ بداية جائحة كوفيد 19 في الربع الأخير من السنة الدراسية الماضية،  والمزاوجة بين التعليم الحضوري وعن بعد إلى جانب التعلم الذاتي مع بداية هذه السنة الدراسية تزايد إقبال الأطفال ومن جميع الفئات الاجتماعية على استعمال شبكة الأنترنيت وتزايد معها قلق الأسر من المخاطر التي تحدق بأبنائهم أثناء ولوجهم إلى أدغال الأنترنيت الموحشة وذئابها التي تتربص بفلذات أكبادهم.

الورشات التواصلية تهدف إلى التحسيس بمخاطر التكنولوجيا الحديثة وتعزيز ثقافة الاستعمال الآمن والمتوازن للأنترنيت وذلك من خلال تبسيط وعرض القواعد الأساسية للأمن السيبراني.

هذه الورشات كانت من تأطير الأستاذين: العربي الجاحظ ونورالدين فقري وقد عرفت تفاعلا إيجابيا مع محتواها من طرف الحاضرين كما كانت مناسبة لطرح الأسئلة وتقديم الشروح.

شهدت قاعة مدرسة تكني متعددة الوسائط يوم الأربعاء 24 فبراير انطلاقا من الساعة الثالثة زوالا  الورشة الثانية في إطار الحملة الوطنية للاستعمال الآمن للأنترنيت والتي خصصت لأولياء أمور التلميذات والتلاميذ قصد رفع الوعي بين الأسر بالإجراءات والتدابير الخاصة بحماية الأطفال من التهديدات التي قد يواجهونها في عالم الأنترنيت أو التعرض لمحتوى ضار…

الورشة اهتمت بتبسيط دليل الأسر الصادر عن وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة المغربية بتاريخ نونبر 2020 بتنسيق مع اليونيسيف، والذي يتضمن الإجابة عن 10 أسئلة تساعد الأسر على حماية أطفالها من مخاطر الأنترنيت.

شهدت هذه الأمسية حضور بعض النساء الفاعلات في العمل الجمعوي كضيوف شرف على المدرسة (السيدات: سعاد الدويري، أسماء فخر الدين، مليكة أستان)، عرضن تجربتهن  الشيء الذي تفاعلت معه النساء الحاضرات.