توضيح في شأن الفضاء الترفيهي A7 بشاطئ الجديدة

توضيح في شأن الفضاء الترفيهي A7 بشاطئ الجديدة

الجديدة بريس

تبعا لما سبق نشره حول ورش إنجاز فضاء ترفيهي محادي للشاطئ الرملي  في المدخل الشمالي لمدينة الجديدة أكد مسؤول الاتصال بالمقاولة صاحبة المشروع على حرصها باحترام منطوق القانون الخاص بالبحار والتقيد بمضامينه .

وقال، ردا على ما نشر، أن المقاولة تنجز الأشغال دون استعمال الاسمنت وان الجدران التي بنيت مؤقتة وستتم إزالتها في الوقت المناسب أي حينما تنتهي الأشغال الكبرى وتركيب المعدات

واستغرب للانتقادات التي تعرض لها المشروع التي أظهرت صاحب المشروع وكأنه شرع في الأشغال دون حصوله على ترخيص قانوني من مختلف الجهات المعنية والمتدخلة والتي رخصت بإقامته وفق النصوص القانونية المعمول بها

وعن الوعاء العقاري الذي ينجز عليه المشروع، قال أنه ملكا خاصا في ملكية صاحب المشروع وليس ملكا بحريا أو ملكا عاما كما يزعم، وأن صاحب المشروع حصل على جميع التراخيص اللازمة لإنجاز فضاء ترفيهي

وأوضح المتحدث أن المشروع سينجز فوق مساحة 15000 متر مربع بتكلفة مالية تناهز25 مليون درهم، وسيوفر حوالي 1000 منصب شغل مباشرة وغير مباشرة

مضيفا أن المشروع يأتي استجابة لحاجة ساكنة مدينة الجديدة وزوارها لفضاءات ترفيهية ورياضية من الطراز الرفيع والتي من شأنها النهوض بالنشاط السياحي