رفيق ناصر يقنع دكاترة ومهندسين بالانضمام رسميا الى حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة الجديدة

رفيق ناصر يقنع دكاترة ومهندسين بالانضمام رسميا الى حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة الجديدة

الجديدة بريس – متابعة

في إنتظار إلتحاق بعض الأطر الوازنة من مهندسين ودكاترة الذين أبدوا رغبتهم وانخراطهم في حزب الحمامة الذي يريد تصحيح تدبير الشأن العام لأقليم الجديدة، على عكس ما ورثته الساكنة من عشوائيات في التدبير واختلالات من هدر للمال العام أدت الى سجن بعضهم في انتظار محاسبة من ينتظر مع المنتظرين. ولأجل ذلك رفع الحزب شعار ” الكفاءات ” ممن يخافون على سمعتهم ومسارهم المهني والأخلاقي ، وتسطير المحاسبة الداخلية لأعضاء مكاتبه ومنخرطيه ، وإنتقاء الأشخاص الذين يعتبرون أن المس بأموال الشعب والدفاع عن حقوقهم من المقدسات ، بجميع حمولتها، المواطنة والشغل والتعليم والبيئة وحرية الرأي …
ولعل ما نفتخر به الآن في ضل المزايدات الإقليمية والقارية والعالمية أيضا، هو ما يجمع عنه الحزب من تحرير السوق وتنمية الديناميكية الصناعية والفلاحية والسياحية، جعلتنا نصنف من بين الدول القادمة لدخول نادي الكبار، في ظل توابت البلاد : الوحدة تحت شعار : الله_الوطن_الملك .
ولهذا وفي أطار الديناميكية المتواصلة التي يقودها الحاج بناصر رفيق داخل إقليم الجديدة، تم عقد عدة اجتماعات بالمقر الإقليمي للحزب بحضور المنسق الإقليمي السيد بناصر رفيق والمنسق المحلي السيد هشام عاطف والسادة أعضاء المكتب المحلي بالمدينة، لقاءا تواصليا أعلن فيه مجموعة من الشخصيات السياسية والحقوقية ودكاترة ومهندسين من العيار الثقيل إلتحاقهم بالحزب رسميا.

ويتعلق الأمر بكل من الدكتور ابراهيم عروش والدكتور صلاح الدين المقتريض والأستاذ عبد الغفور شوراق والحاج بوبكر بوعبيد والدكتور محمد زكرياء القمري والسيد نبيل حساني والسيد موالي حسين والسيدة عائشة مرتجي والسيد رضى عبد الرحمان.

وأشاد الحاضرون لهذا اللقاء بحركية الحزب وطنيا وإقليميا التي تعتمد على سياسة الإنفتاح على الأطر والكفاءات والشباب لتنزيل مسار الثقة والتفاعل الإيجابي والواقعي مع إنتظارات ساكنة الجديدة.