بلاغ لرئيس جماعة الجديدة جمال بنربيعة حول وضعية قطاع النظافة بالمدينة

بلاغ لرئيس جماعة الجديدة جمال بنربيعة حول وضعية قطاع النظافة بالمدينة

نص البلاغ:

نظرا للعناية الكاملة والأهمية البالغة التي يوليها رئيس جماعة الجديدة لقطاع النظافة واستجابة لانتظارات ساكنة مدينة الجديدة، وعلى الرغم من أن القطاع تتولى تدبيره شركة أرما (ديريشبورغ سابقا) باعتبارها شركة مشهود لها بالتميز والعمل الجاد وتجربتها الناجحة بالعديد من المدن المغربية (الدار البيضاء، الرباط، مراكش، طنجة وإفران …)، إلا أنه وللأسف الشديد اتضح خلال الآونة الأخيرة أن الخدمات المقدمة ليست في مستوى تطلعات الرئاسة والساكنة والتي كانت موضوع ملاحظات ومحاضر واجراءات اتخذت في حق الشركة كان آخرها رسالة الاعذار المؤرخة في 09 أبريل 2021 من أجل دعوتها إلى الوفاء بالتزاماتها تجاه جماعة الجديدة وساكنتها داخل أجل 30 يوما.

ونظرا لعدم القدرة على تحمل هذا الوضع الذي نتقاسمه مع الشارع الجديدي، واستجابة لشكايات المواطنين –التي نعتبرها في محلها وبعيدا عن كل تأويلات سياسية وانتخابية- تمت الدعوة إلى اجتماع انعقد صباح يوم الثلاثاء 20 أبريل 2021 بالملحقة الادارية لجماعة الجديدة بحي السلام برئاسة السيد رئيس الجماعة وبحضور السيد الرئيس المدير العام لشركة أرما (ديريشبورغ سابقا) والسيد باشا مدينة الجديدة والأطر المكلفة بجماعة الجديدة والشركة المفوض لها، قدم خلاله رئيس الجماعة عرضا حول وضعية قطاع النظافة وتساءل عن أسباب تراجع مستوى الخدمات خلال الآونة الأخيرة، مبرزا أنه استنفد جميع الطرق من أجل تصحيح الوضع ودعوة الشركة المفوض لها إلى الرقي بمستوى خدمات قطاع النظافة دون البلوع إلى الأهداف المنشودة مما حدى بالجماعة إلى استصدار الإعذار المؤرخ في 09 أبريل 2021 وذلك تفعيلا لبنود كناش التحملات ولمقتضيات القانون رقم 54.05 المتعلق بالتدبير المفوض للمرافق العامة.

ومن جهته عبر السيد الرئيس المدير العام للشركة المفوض لها عن تفهمه للإجراءات الادارية التي اتخذتها الجماعة كمفوض وذلك نتيجة لما آل إليه الوضع خلال الآونة الأخيرة وعن وعيه بضرورة ضمان استمرار المرفق العمومي وعن تحمل الشركة المفوض لها مسؤولية تدبير هذا القطاع في إطار العقدة التي تربطها مع جماعة الجديدة وفي احترام تام لبنود كناش التحملات الموقع بين الطرفين رغم الاكراهات التي أجملها السيد الرئيس المدير العام للشركة فيما يلي:

– اختلال التوازن المالي للعقدة الناتج عن الزيادة في كمية النفايات المجمعة بأكثر من %16 مقارنة مع ما هو متوقع بكناش التحملات.

– التصرفات الغير محسوبة لبعض العاملين بالقطاع الذي عمدوا إلى تعطيل ما يقارب ثلث الشاحنات والمعدات.

– ما تتعرض له الحاويات من سرقة وتكسير وحرق من طرف بعض المتهورين.

– صعوبة التنسيق بين الشركة المفوض لها والشركة المكلفة بتدبير مطرح النفايات بجماعة مولاي عبد الله فيما يخص أوقات الفتح والإغلاق.

وقد أكد السيد الرئيس المدير العام للشركة المفوض لها أنه رغم الإكراهات والصعوبات التي سردها فإنه يعبر عن استعداده ورغبته الأكيدة في تجاوز هذه المرحلة وتحسين مستوى قطاع النظافة بمدينة الجديدة وجودة الخدمة.

هذا وقد خلص الاجتماع إلى تشكيل لجنة مختلطة تضم أطر الجماعة والشركة حددت مهمتها في تشخيص أسباب تراجع مستوى الخدمة وتسطير برنامج استعجالي وخطة عمل داخل أجل ثلاثة أيام.

وبتاريخ 23 أبريل 2021 تم تدارس مخرجات أشغال اللجنة المختلطة والتي قدمت تقريرها إلى السيد رئيس جماعة الجديدة يتضمن حلولا استعجالية وعلى المدى المتوسط من شأنها تحسين جودة خدمة قطاع النظافة وضرورة تبني مقاربة تشاركية مع التجار وأرباب المقاهي والمطاعم وفعاليات المجتمع المدني من أجل دعم حصولهم على حاويات فردية من شأنها تسهيل عملية جمع وإفراغ النفايات المنتجة لديهم، وهي الالتزامات التي سيتضمنها البلاغ الذي ستصدره الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بمدينة الجديدة لاحقا.

وختاما نعبر لساكنة مدينة الجديدة عن وعينا الكامل بالمسؤولية الجسيمة التي يتطلبها تدبير هذا القطاع، ونتقدم بجزيل الشكر لساكنة المدينة على حسن تفهمها وأملنا كبير أن ينخرط الجميع من أجل الرقي بقطاع النظافة لمستوى تطلعات الجميع.

حرر بالجديدة في، 23 أبريل 2021

رئيس جماعة الجديدة

جمال بن ربيعة