محمد الكروج يترأس اجتماع اللجنة التقنية الاقليمية  لدراسة قطاع الصحة بإقليم الجديدة

محمد الكروج يترأس اجتماع اللجنة التقنية الاقليمية  لدراسة قطاع الصحة بإقليم الجديدة

الجديدة بريس

ترأس السيد محمد الكروج، عامل اقليم الجديدة، زوال اليوم الاربعاء  28 أبريل الجاري، بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الجديدة، اجتماع اللجنة التقنية الاقليمية لدراسة قطاع الصحة بالإقليم.

هذا الاجتماع تميز بحضور السيد المنذوب الإقليمي للصحة من خلال عرضه المميز و الذي افتتحه بنبذة عن المعطيات العامة التي يتميز بها قطاع الصحة بالإقليم سواء على مستوى:

  • عرض العلاجات موضحا أنواع المؤسسات الصحية بالإقليم و كذا العمل الذي تقوم به كل مؤسسة، معززة بأرقام إحصائية 2015-2021  و رسومات تبيانية .

  • الموارد البشرية حيث يبين العرض وضعية هذه الأخيرة في أبريل 2021، مع تبيان حاجيات الإقليم من حيث الموارد البشرية. و اتفاقيات الشراكة مع كل من شركة الطاقة مروكو و المكتب الشريف للفوسفاط اللتان مدتا المندوبية بحوالي 50 ممرضة و ممرض ذوي عقود لسنتين و لستة أشهر.

  • مؤشرات الخدمات الصحية و المتمثلة في إحصائيات الخدمات و الأنشطة التي تقوم بها المؤسسات الصحية داخل الإقليم.

وبعد تعريف المعطيات العامة لقطاع الصحة بالإقليم، تطرق السيد المندوب الإقليمي إلى المشاريع المنجزة بشراكة مع عمالة الجديدة خلال سنة 2019-2021 من أجل إعادة تأهيل بعض الأجنحة بالمستشفى الإقليمي، و كذا بعض المراكز الصحية الحضرية و القروية عبر اتفاقيات الشراكة سواء على مستوى بلدية الجديدة، الجماعات القروية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،و  جمعية حسنات للأميرة للا حسناء و المكتب الشريف للفوسفاط و كذا برنامج محاربة الفوارق الإجتماعية.

و رغم الخصاص الواضح على مستوى الموارد البشرية، إلا أن وزارة الصحة عمدت خطة للتصدي لوباء كوفيد 19 و ذلك عن طريق إنشاء مستشفى ميداني بطاقة استعابية تقدر ب 851 سريرا و بحوالي 80 طبيب و ممرض و إداري، و تجهيز مصلحة عزل بالمستشفى الإقليمي بطاقة استيعابية  تقدر ب 60 سريرا.

و كذا الإستثمار الكبير و الواضح على مستوى  التحاليل المنجزة PCR  و المقدرة بحوالي  263007 ، التحاليل السريعة  حوالي 5800،   وسائل التعقيم، وسائل الحماية، جهاز التحاليل البيوطبية الخاصة بمرضى كوفيد 19 مما ينعكس إيجابا على مؤشرات الرصد الوبائي حيث سجلت مندوبية الصحة 97.1% حالة شفاء مقابل 1.9  %حالة وفاة.

و في نفس السياق، فإن مندوبية وزارة الصحة و في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد السارس –كوف-2 جندت 41 محطة تلقيح و 9 وحدات متنقلة يشارك فيها حوالي 776 موظف (أطباء، ممرضين، إداريين) ، إضافة إلى سلسلة تبريد مهمة تضمن المناخ المناسب للقاح.

و أخيرا فإن مندوبية وزارة الصحة بالجديدة تدعو جل الساكنة بالمزيد من الحيطة و الحذر و التزام التدابير الإحترازية من أجل المساعدة على القضاء على هذا الفيروس الفتاك.