اتحاد المقاولات الإعلامية في ضيافة عامل إقليم الجديدة  

اتحاد المقاولات الإعلامية في ضيافة عامل إقليم الجديدة  

الجديدة بريس

في إطار المفهوم الجديد للسلطة، وتنويرا للرأي العام المحلي والاقليمي وتقاسم المعلومة ومد جسور التواصل مع كافة الفاعلين الاجتماعيين عبر الانفتاح على الإعلام المحلي والوطني، أشرف عامل إقليم الجديدة، السيد محمد الكروج، مساء اليوم الجمعة 07 ماي الجاري، على عقد لقاء تواصلي مع أعضاء مكتب ومنتسبي اتحاد المقاولات الإعلامية، بالقاعة الكبرى للاجتماعات بمقر عمالة الإقليم، لمناقشة مختلف القضايا التي تهم الشأن المحلي والإقليمي.

وقد حضر هذا اللقاء التواصلي الهام كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي، ورئيس قسم الشؤون الداخلية.

افتتح اللقاء بكلمة السيد عامل الإقليم، التي رحب فيها بالإعلاميين أعضاء مكتب ومنتسبي اتحاد المقاولات الإعلامية، ونوه بهم وبمساهماتهم الفعالة في الرقي بالإقليم إلى ما هو أفضل، مشيرا في كلمته بأن هذا اللقاء يعتبر تفعيلا لسياسة القرب وكذا الإسهام الفعال في تنمية الإقليم.

وبعد التعريف باتحاد المقاولات الإعلامية من طرف رئيس الجمعية وتقديمه للأعضاء، تمت مناقشة مجموعة من القضايا والتحديات التنموية المطروحة على الصعيد المحلي والإقليمي في مجالات مختلفة، و التي سال عنها المداد الكثير، بحيث تفاعل معها عامل الاقليم بصدر رحب، وذلك لمعرفته بالدور المهم الذي تلعبه الصحافة والإعلام وادوار الصحافي التي تتعدى حصرها في نقل الخبر إلى التأطير و التثقيف و المساهمة في تنمية المنطقة.

ويندرج هذا اللقاء ضمن سلسلة لقاءات عقدها السيد العامل محمد الكروج مع كل فعاليات إقليم الجديدة من مجالس منتخبة، ومصالح خارجية، وممثلي المجتمع المدني، بهدف الإنصات لانتظارات ومطالب الساكنة، داعيا إلى ضرورة تعاون الجميع من اجل خدمة الصالح العام بالإقليم.

وجدير بالذكر أن اتحاد المقاولات الإعلامية، الذي تم تأسيسه مؤخراً، يسعى إلى الرقي بالمجال الإعلامي داخل الإقليم، وذلك من خلال عمله على برمجة اجتماعات مستمرة مع مختلف المسؤولين، لتتبع الأوضاع المحلية وليكون الإعلام المحلي بمثابة صلة وصل بين الرأي العام والمعلومة الصحيحة بعيدا عن الأخبار المغلوطة. ويهدف الاتحاد إلى القيام بتوحيد تكتل الجسم الإعلامي  باقليم الجديدة وجعله رافعة تنموية إلى جانب باقي القطاعات وتعزيز فرص تواجده بشكل صحي وسليم والمساهمة في تطويره كأحد ركائز الدولة الحديثة، والانخراط من اجل إعلام جاد وفعال على جميع الأصعدة.