اتحاد المقاولات الإعلامية يصدر بيانا استنكاريا يستنكر فيه ما جاء على لسان صاحب قناة إعلامية

اتحاد المقاولات الإعلامية يصدر بيانا استنكاريا يستنكر فيه ما جاء على لسان صاحب قناة إعلامية

الجديدة بريس

اصدر اتحاد المقاولات الإعلامية بيانا استنكاريا يستنكر فيه ما جاء على لسان صاحب قناة إعلامية حيث عرض فيها  الإعلاميين إلى التشهير القدح و نعثهم بأقبح النعوت واصفا إياهم بالغلاة ، الشفارة ، الخطافة و البزناسة واتهامهم بالإبتزاز، مما اعتبرها اعضاء المكتب المسير للاتحاد تصريحات مجانبة للصواب وبعيدة كل البعد عن اللياقة واللباقة والأخلاق المهنية، ولم يستحضر الزميل قيم الإحترام الواجب بين الزملاء في مهنة المتاعب . وهذا نص البيان:

بيان استنكاري

تلقى مكتب اتحاد المقاولات الإعلامية بالجديدة بقلق كبير و باستياء أكبر ، التصريح غير المقبول ، الذي صدر في حق الإعلاميين و الصحافيين بإقليم الجديدة، خلال بث  برنامج حواري بالمباشر لأحد الإعلاميين بقناته يوم الثلاثاء 11 ماي 2021 على الساعة الخامسة  مساء كان قد خصصه لتناول موضوع سياسي .

أستهل الزميل الإعلامي ، صاحب القناة الإعلامية ، بمقدمة عرض فيها  الإعلاميين إلى التشهير القدح و نعثهم بأقبح النعوت واصفا اياهم بالغلاة ، الشفارة ، الخطافة و البزناسة واتهامهم بالإبتزاز، وهي تصريحات مجانبة للصواب وبعيدة كل البعد عن اللياقة واللباقة والأخلاق المهنية، ولم يستحضر الزميل قيم الإحترام الواجب بين الزملاء في مهنة المتاعب .

والمثير في الأمر أنه أقحم  اسم عامل إقليم الجديدة في تهجمه على الزملاء الصحافيين قائلا أنه  أسند له تصريحات واتهامات خطيرة من قبيل ابتزاز رؤساء المصالح، وهو إقحام غير مقبول خاصة وأن السيد عامل الإقليم أكد في كل المناسبات احترامه وتقديره لمكونات الجسم الإعلامي بالإقليم .

وبعد اطلاعنا كمكتب اتحاد المقاولات الإعلامية على ما جاء في استهلال البرنامج الحواري فإننا نوضح للرأي العام المحلي والوطني ما يلي :

  • استنكارنا وإدانتنا لكل ما ورد في المادة الإعلامية من تشهير واتهامات مسيئة لأخلاقيات المهنة وحاطة من كرامة العاملين فيها .

  • ندعو الزميل المعني بالتشهير والإتهامات إلى الكف عن استهدافه لزملائه والتقيد بمبادئ اللياقة واللباقة المفترضين في المنتسبين لهذه المهنة .

  • ندعو الزملاء إلى الترفع عن كل الممارسات وردود الفعل الغير مقبولة وتجنب الرد على التصريحات المشار إليها.

نؤكد على التشبت بحقنا في اتخاذ المتعين في حق كل من يستهدف الجسم الإعلامي بالباطل لتصفية حسابات ضيقة لا صلة لها بالمهنة ونحذر من العود لمثل هذه الممارسات .