سكتة قلبية مفاجئة تودي بحياة خمسيني بإحدى المقاهي بالجديدة

سكتة قلبية مفاجئة تودي بحياة خمسيني بإحدى المقاهي بالجديدة

الجديدة بريس

علمت “الجديدة بريس” أن وعكة صحية مفاجئة يرجح أنها أزمة قلبية ألمت صباح اليوم الأربعاء 28 يوليوز الجاري، برجل خمسيني وهو جالس بإحدى المقاهي المتواجدة على مستوى شارع النصر بطريق سيدي بوزيد بمدينة الجديدة.

وقد جرى نقل الراحل على عجل إلى مستعجلات احدى المستشفيات الخاصة بمدينة الجديدة وأدخل قسم الإنعاش، إلا أن الإسعافات الأولية لم تنفع معه فسلم الروح لخالقها .

وحسب شهود عاينو الواقعة أكدوا لـموقع “الجديدة بريس”، أن الهالك دخل المقهى في حدود الساعة الثانية عشرة ظهرا تاركاً سيارته أمام المقهى، وعندما كان يحتسي فنجان القهوة أجرى اتصالا هاتفيا بالفيديو مستعملا تطبيق التواصل الاجتماعي “الواتساب” مع زوجته بعدما تركها رفقة إبنها في الصباح وذهب إلى المقهى، وأثناء إجراء الاتصال تفاجأت الزوجة بزوجها وهو يسقط الهاتف النقال من يده ولم يعد يجيبها، الشيء الذي دفعها إلى التوجه بسرعة إلى المقهى، وعند وصولها وجدته جثة هامدة فوق كرسي المقهى في الطابق السفلي.

وأضافت ذات المصادر، أن السلطات الأمنية والوقاية المدنية حلت بعين المكان حيث تم تأكيد الوفاة لحظتها، فيما رجحت بعض المصادر أن يكون الفقيد قد توفي بسبب سكتة قلبية تعرض لها، ليتم نقل جثته صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة من أجل إخضاعها للترشيح الطبي بتعليمات من النيابة العامة المختصة لتحديد أسباب الوفاة الحقيقية.

هذا وخلف الحادث صدمة كبيرة بين رواد المقهى، وكذا أقرباء الراحل وأصدقاءه وجيرانه، لاسيما وأنه كان خلوقا.