الشرطة بالجديدة توقف مسير شركة نصب على مجموعة من الضحايا وسلب منهم مبالغ مالية تقدر ب 300 مليون سنتيم

الجديدة بريس

أحالت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الخميس 6 يناير الجاري، شخصا يبلغ من العمر 50 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وخيانة الأمانة.

وكانت مصالح الأمن الوطني بمدينة الجديدة قد توصلت بشكايات من مجموعة من الضحايا ينسبون فيها لمسير شركة ارتكاب عمليات نصب، تمثلت في سلبهم مبالغ مالية بلغ مجموعها ثلاثة ملايين درهم، وذلك بدعوى إنجاز ملفات وهمية لشراء بقع أرضية بتجزئة سكنية بنفس المدينة، وهي المعطيات التي شكلت موضوع أبحاث أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي وتوقيفه.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا توقيف كافة المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، قبل أن يتم تقديمه أمام النيابة العامة صباح يومه الخميس.