العثور على جثة رجل أربعيني ملقاة على الشاطئ الصخري بمولاي عبد الله بالجديدة

اهتزت ساكنة مولاي عبد الله، صباح اليوم السبت 30 أبريل الجاري، على وقع العثور على جثة أربعيني ملقاة على الشاطئ الصخري لجماعة مولاي عبد الله باقليم الجديدة.

هذا الحدث اثار استنفار أمنيا كبيرا، من لدن السلطات المحلية والأمنية ممثلة في قائد قيادة مولاي عبد الله وعناصر القوات المساعدة وعناصر الدرك الملكي التي قامت بتطويق المكان واجراء التحريات لفك لغز هذه النازلة.

 وأكدت مصادر محلية ل “الجديدة بريس”، فإن الضحية رجل في عقده الرابع، عثرعليه بعض المواطنين الذين قاموا بإخبار رجال الدرك الملكي.

وتضيف ذات المصادر، أنه ومن خلال المعاينة الأولية يتضح أنه ضحية جريمة قتل، مما اضطر عناصر الدرك الملكي بعد رفع البصمات وجمع الأدلة من طرف تقني مسرح الجريمة، إلى الاستعانة بالكلاب المدربة من أجل البحث عن أي خيط يمكنه ان يوصلهم إلى الجاني أو الجناة المفترضين..

وأكدت المصادر ذاتها على أن هوية الضحية مجهولة، وأنه تم انتداب سيارة نقل موتى المسلمين لنقل وايداع الجثة مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس، إلى حين اخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة المختصة.