مصالح الأمن الاقليمي بالجديدة تضرب بقوة وتشن حملات تطهيرية لتجفيف منابع الاجرام

الجديدة بريس

تمكنت مصالح الامن الاقليمي بالجديدة المكلفة بمحاربة الجريمة ( فرقة مكافحة العصابات، الفرقة السياحية، الفرقة المتنقلة للدراجين) نهاية هذا الأسبوع من الضرب بقوة واستهداف مجموعة من الأحياء مكنت من توقيف أشخاص في وضعية خلاف مع القانون.

فعلى مستوى درب الحجار بمدينة الجديدة، عناصر الفرقة السياحية تمكنت من وضع اليد على شخص متورط في قضية تتعلق بالسرقة بالعنف موضوع شكاية مسجلة لدى مصالح هذا الامن الاقليمي حيث تم إخضاعه لبحث قضائي من طرف المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية.
كما تمكنت عناصر فرقة الدراجين من توقيف شخص بحي البلاطو بعد منتصف الليل بمدينة الجديدة متلبسا بحالة التخدير ومتحوزا بمجموعة من الاقراص المهلوسة.
وبحي درب غلف بمدينة الجديدة تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بناء على عملية مراقبة من توقيف مبحوث عنه على الصعيد الوطني في وضعية خلاف مع القانون، كما تمكنت عناصر الفرقة المذكورة من توقيف شخص على مستوى إقامة أم الربيع متحوزا بسكين كبير الحجم وبخاخا مسيلا للدموع ( كريموجين) تبين من خلال البحث القضائي انه من دوي السوابق القضائية حيث وضع جميع الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم على أنظار العدالة
وفي نفس الموضوع فقد كانت عناصر فرقة مكافحة العصابات من مباشرة إجراءات التوقيف لشخص ضبط متلبسا في حالة سكر علني بين متحوزا بدراجة نارية مشكوك في مصدرها حاول التخلص منها ساعة توقيفه حيث تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم على أنظار العدالة في أفق البحث معه حول مصدر الدراجة النارية التي كانت يسوقها .
وفي إطار العمليات الأمنية التي تباشرها عناصر فرقة مكافحة العصابات بمدينة أزمور، تمكنت عناصر الفرقة تحت الإشراف المباشر لرئيسها من رصد شخص من ذوي السوابق القضائية بدرب دكري وهو بصدد ترويج الاقراص المهلوسة، حيث تم توقيفه والحجز منه بعين المكان مجموعة من الاقراص المهلوسة، كما مكنت عملية التفتيش من العثور على كميات إضافية من الاقراص المهلوسة وكمية مهمة من مخدر الشيرا.
وتأتي هذه العمليات الأمنية النوعية التي تقوم بها مختلف مصالح الامن الاقليمي المكلفة بمحاربة الجريمة في إطار مخطط عمل استباقي لتجفيف منابع الاجرام.