منتجع مازاغان يحتضن ندوة فكرية في اليوم الختامي للنسخة 13 لمهرجان اندلسيات

منتجع مازاغان يحتضن ندوة فكرية في اليوم الختامي للنسخة 13 لمهرجان اندلسيات

الجديدة بريس – خليد اليوسي

احتضن منتجع مازاغان في اليوم الختامي للنسخة 13 لمهرجان اندلسيات 2016 مساء السبت 10 دجنبر الجاري، ندوة فكرية ترأسها معاد الجامعي عامل اقليم الجديدة وبحضور أندري أزولاي مستشار جلالة الملك محمد السادس.

الندوة عرف حضور رئيس المجلس الإقليمي للجديدة ورئيس جماعة الحوزية ورئيس جامعة شعيب الدكالي بالإضافة رؤساء ومنخرطين بجمعيات للطرب الأندلسي.

وقد أعرب أندري أزولاي في مداخلته عن تاريخ مدينة الصويرة قبل وبعد سنة 1991، مبرزا أهم المحطات والمقومات التي ساعدت في إقلاع مدينة الصويرة ووضعها فوق سكة قطار التنمية بالاعتماد على الثقافة والموسيقى التي لعبت دورا كبيرا في هذه المراحل، وفي مواصلة ركب التنمية والازدهار، علاوة على الدور الكبير الذي لعبه المهرجان الدولي للموسيقى “مهرجان كناوة” في إعطاء مدينة الصويرة حلة جديدة ومكانة متميزة على المستوى الدولي في هذا النوع الموسيقي.

وفي مداخلة معاد الجامعي، أكد فيها على الاقتداء بتجربة مستشار الملك خصوصا وأن اقليم الجديدة توجد به مدينة أزمور التي لها نفس مقومات ومميزات مدينة الصويرة، ماعدا الريح، في تعبير مجازي للسيد العامل، موضحا أن للريح منافع تستغل في توليد الطاقة.

هذا وأكد عامل الإقليم على ضرورة إنشاء فيدرالية موسيقى الطرب الأندلسي تجمع كل الجمعيات التي تهتم بالموسيقى الأندلسية سعيا وراء الحفاظ على هذا الموروث الفني الثقافي المغربي الأصيل.    

وبعد المداخلات أعطيت الكلمة للحضور، حيث طرحت أسئلة على المتداخلين لاقت أجوبة كلها تصبو إلى الرقي بالفن والثقافة مع الاهتمام بالموسيقى الأندلسية، وقد خلصت الندوة إلى طرح بعض التوصيات، تبقى أبرزها تلك التي تتعلق بإعادة برمجة الموسيقى الأندلسية على الإذاعات الوطنية، كما هو الشأن في السابق لما كانت تداع على الإذاعة المغربية الأولى في الساعة الثانية بعد الزوال .

m1 

m3