عناصر الدرك الملكي بمركز البئر الجديد تداهم معملا لمسكر ماء الحياة وتحجز حوالي 1000 لتر

mahya

عناصر الدرك الملكي بمركز البئر الجديد تداهم معملا لمسكر ماء الحياة وتحجز حوالي 1000 لتر  

الجديدة بريس – أحمد مصباح

علمت الجريدة من مصادرها الخاصة أن عناصر الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز البئر الجديد، التابعة لسرية الجديدة،  داهموا، في الساعات الأولى  من صباح اليوم الجمعة 17 فبراير الجاري، معملا لتصنيع مسكر ماء الحياة (الماحيا)،  في دوار يخضع ترابيا لنفوذ  إقليم برشيد، بجهة الدارالبيضاء- سطات.

 وأسفر التدخل الدركي عن إيقاف صاحب المعمل، وهو من ذوي السوابق العدلية في ترويج ماء الحياة، وحجز كميات هامة من المسكر، حوالي 1000 لتر،  كان بصدد ترويجها في مدينة الدارالبيضاء وإقليم الجديدة، والمدن والمناطق التابعة لجهة الدارالبيضاء- سطات. ناهيك عن معدات التصنيع والتقطير (6 قنينات غاز من الحجم الكبير، وأنابيب بلاستيكية، وبراميل مخمرة من التين المجفف، والتين المخمر..).

ويأتي تدخل الفرقة الترابية للدرك الملكي بالبئر الجديد، والذي أفضى إلى تفكيك أكبر معمل لتصنيع ماء الحياة بجهة الدارالبيضاء- سطات، بعد تكثيف  الحملات التطهيرية، والأبحاث والتحريات الميدانية، التي تكللت، أمس الخميس، بإيقاف مروج ل”الماحيا”،  في دوار خاضع لجماعة “المهارزة الساحل”، بإقليم الجديدة. وكان الأخير تزود  بكميات كبيرة من المسكر، من عند صاحب المعمل الذي  جرى تفكيكه، صباح اليوم الجمعة، من مركز الدرك بالبئر الجديد، والذي كان يمارس نشاطه المحظور بتراب إقليم برشيد. 

وتندرج بالمناسبة الحرب التي أعلنتها بلا هوادة المصالح الدركية بالجديدة (سرية الجديدة بمركزها القضائي وفرقها ومراكزها الترابية)،  على مسكر ماء الحياة، في إطار الاستراتيجية التي اعتمدتها القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، تماشيا مع التوجيهات العاملية، لعامل إقليم الجديدة، معاد الجامعي، والتي ألح على تفعيلها خلال  اجتماعات أمنية، كانت جمعت السلطة الإقليمية الأولى، برؤساء المصالح الشرطية والدركية والأجهزة الموازية بالجديدة. 

ويأتي، من جهة أخرى، التدخل الدركي الناجع والناجح للفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز البئر الجديد، في إطار سعيها الحثيث  إلى مكافحة ترويج المحظورات، وفي طليعتها المخدرات بشتى أنواعها (الشيرا – القرقوبي – الكيف..)، ومسكر ماء الحياة، والعمل على تجفيف منابعها.