إشراقات نسائية برواق الشعيبية طلال بالحي البرتغالي بالجديدة

8MARS
 إشراقات نسائية برواق الشعيبية طلال بالحي البرتغالي بالجديدة

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تنظم جمعية أمجاد بتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بالجديدة معرضا تشكيليا نسائيا تحت عنوان “إشراقات نسائية” للفنانتين أسماء بلخيري، ونعيمة حسوان.

يتحدث الناقد الفني أحمد لطف الله عن تجربة هاتان الفنانتان قائلا: « أشكال أسماء بلخيري تتحرر نسبيا من الصرامة الهندسية، موغلة في التداخل، حريصة على التواصل فيما بينها حتى عندما تستدعي الضرورة الفنية أن تنشطر اللوحة إلى أجزاء. هذه الأشكال التي تتأرجح بين الغنائية التي تثور على الحد وعلى محاكاة الهندسة الأوقليدية، وبين العقلانية التي تراهن على استقلالية الأسلوب والرغبة في نسج معالم رؤية فنية مستقلة. ولعل صعود المنزع الذاتي في وجدان الفنان هو ما يجعله يبتعد عن ترميم الأشكال السابقة التي هي من وحي فنانين آخرين. إن أشكال أسماء بلخيري تسعى لأن تحتل موقعها من التاريخ.

أما أعمال الفنانة نعيمة حسوان، فهي ترتكز على تصوير مشاهد الطبيعة، وحتى عندما ترسم مخلوقاتها من الوجوه النسائية أو الخيول أو الحمائم وغيرها، فإنها تحاول أن تدمجها في المشهد الطبيعي العام، فلا تغفل أن تزين رؤوس النسوة بأكاليل الزهور أو تجعل الحمائم تتماهى بالغمام وبالسراب. كما أن الناظر لأعمالها لا يُخطئ مصدرها الأنثوي الذي تبوح به ألوانها (البنفسجي خاصة). وفي مختلف هذه الأعمال ترسو غلالة رفيعة من الشفافية تخيم على كائنات حسوان الآدمية وغير الآدمية، وهي توحي بأن جميع تلك الكائنات تقبع في مصائرها تتأمل وجهتها ولا تتحرك إلا ببطء، ولا تطير وتنطلق إلا بحذر واحتراس.

سيمتد هذا المعرض خلال الفترة المتراوحة ما بين 13 و19 مارس 2017 بقاعة العرض الشعيبية طلال بالجديدة.

بلاغ صحفي