الجديدة تفوز بالجائزة الوطنية للصحفيين الشباب من أجل البيئة في صنف التحقيق والصورة

el jadida presse (2)

الجديدة تفوز بالجائزة الوطنية

 للصحفيين الشباب من أجل البيئة في صنف التحقيق والصورة

 الجديدة بريس

 نظمت الثانوية الإعدادية  إحسان3 بتعاون مع مديرية وزارة التربية الوطنية بالجديدة يوم الخميس 4 ماي 2017 بالقاعة الكبرى للمديرية حفلا كبيرا على شرف المؤسسات التعليمية الفائزة والمشارِكة في المسابقة الدولية الصحفيين الشباب من اجل البيئة والتي اتخدت شعارا لهذه السنة ” السياحة المستدامة مسؤولية الجميع”.

  و قد افتتح هذا الحفل الذي ترأسه السيد عبد العزيز بوحنش المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و مديرة مؤسسة مدارس إحسان السيدة أمينة بنسليمان، بإنشاد جماعي للنشيد الوطني، ثم كلمة للسيد المدير الإقليمي للتربية الوطنية عبر فيها عن اعتزازه بالتميّز الذي حققته الثانوية الإعدادية إحسان من خلال فوزها بالجائزة الوطنية في التحقيق الصحفي، والثانوية الإعدادية المصب من خلال فوزها بالجائزة الوطنية في الصورة الفوتوغرافية، ومنوها في سياق حديثه بالجهود التي بذلها جميع المنخرطين في هذا التحدي، كل من موقعه، من موظفين بالمديرية و مدراء مؤسسات تعليمية و أساتذة و مشرفين و تلاميذ و أولياء أمورهم.

 بعد ذلك ألقت السيدة أمينة بنسليمان، المديرة العامة لمدارس إحسان بصفتها عضوا مساهما في هذا الحفل، كلمة أثنت فيها على فكرة مسابقة الصحفيين الشباب من أجل البيئة وعددت في نفس السياق الدور الإيجابي والفعال الذي تلعبه الأنشطة الموازية في تكوين شخصية المتعلم وانفتاحه على المحيط.
و تقديرا للمجهودات الجبارة التي قامت بها السيدة المنسقة الإقليمية لبرنامج البيئة مليكة الستان، في التعريف بذه المسابقة على المستوى الإقليمي، أهدى السيد المدير الإقليمي و السيدة أمينة بنسليمان درع شكر وامتنان للسيدة المنسقة  تثمينا لجهودها المثمرة التي ذللت الصعاب و ساهمت في تحقيق نجاح المؤسسات المشاركة في المسابقة.

بعد ذلك أشرف السيد عبد العزيز بوحنش  المدير الإقليمي للتربية الوطنية على تسليم درع الإستحقاق الصحفي لفريق الثانوية الإعدادية إحسان الفائز بالجائزة الوطنية للتحقيق الصحفي تحت عنوان “الصقر الدكالي تراث عالمي للإنسانية”. من إنجاز التلميذات :مريم فتوح، ضحى الزكراني، و إكرام الشرقاوي. و بتأطير من الأستاذ سفيان لعناية. تحت إشارف السيدة مديرة المؤسسة سعاد صافي الدين. كما قام بتسليم درع الإسحقاق للثانوية الإعدادية المصب الفائزة بالجائزة الوطنية صنف الصورة الفتوغرافية تحت عنوان “طازوطا سياحة المستقبل”. من إنجاز التلميذين : عدنان بحتري و أمين بدوي بتأطير من الأستاذة حنان وتحت إشراف السيد مدير المؤسسة.

واعترافا بالمجهودات المثمرة والمعلومات القيمة التي أسداها مختلف الفعاليات لفريق الثانوية الإعدادية إحسان أثناء إعداد الروبورتاج الصحفي. تفضلت السيدة مديرة الثانوية الإعدادية سعاد صافي الدين. و الأستاذ المؤطر السيد سفيان لعناية بتقديم شواهد تقديرية الى السيدة محافظة التراث بمدينتي الجديدة وأزمور. والسيدة نوال بلحسن بالنيابة عن المندوب الإقليمي للسياحة. والطفل مهدي غزواني الذي تسلم الشهادة التقديرية بالنيابة عن أبيه محمد الغزواني رئيس جمعية الصقور لقواسم أولاد فرج.

و اختُتم الحفل الذي تخللته مجموعة من الفقرات الشعرية والمقطوعات الموسيقية التي تتغنى بالبيئة. بتسليم شواهد تقديرية إلى كل التلاميذ ومؤطريهم ومديري المؤسسات المشاركة  المحتلين رتب مشرفة في الإقصائيات الجهوية. و يتعلق الأمر بتلاميذ المؤسسات التعليمية التالية: الثانوية التأهيلية القاضي عياض، والثانوية التأهيلية أم الربيع، والثانوية الإعدادية حليمة السعدية.

el jadida presse3 el jadida presse0