عمال ومستخدمي شركة سنطرال- دانون بمركز الجديدة يحتجون على مشروع “طارق”

عمال ومستخدمي شركة سنطرال- دانون بمركز الجديدة يحتجون على مشروع “طارق”

الجديدة بريس

لقي المشروع الجديد “طارق” لشركة سنطرال- دانون، احتقانا كبيرا وسط عمال ومستخدمي الشركة بمركز الجديدة وعلى صعيد عدة مراكز أخرى بمختلف مدن المملكة.

ويأتي رفض العمال ومستخدمي الشركة لمشروع “طارق”، كونه يقضي بتسريح وتخفيض مستخدمي وعمال الشركة وتقليص هامش الربح.

 بالاضافة الى التقليص من عدد العمال بالنسبة لكل شاحنة إلى سائق ومساعد وحيد بدل اثنين، وإحداث طريقة جديدة لتقييم الأجر الشهري والذي يعتمد على عدة متغيرات تعتبر تعجيزية يبقى الهدف منها تقليص أجور الطبقة العاملة.

 واعتبرت المكتب النقابي لمستخدمي الشركة بمركز الجديدة و مدن أخرى أن مشروع “طارق” هو “خرق سافر للمادة 17 من الاتفاقية الجماعية التي سبق للشركة توقيعها إلى جانب النقابات الممثلة لمستخدمي وعمال الشركة”.وأشارت المكاتب النقابية ذاتها، أن “الشركة الفرنسية ومنذ استحواذها على الأغلبية من أسهم شركة سنطرال قامت بحملة تسريح واسعة وسط أطر ومستخدمي وعمال الشركة، وحملة طرد ممنهجة بصفة فردية وجماعية الهدف منها بث الرعب والخوف في صفوف الشغيلة..