عمال النظافة بشركة “ديريشبورغ” بالجديدة يمددون إضرابهم لخمسة أيام أخرى

عمال النظافة بشركة “ديريشبورغ” بالجديدة يمددون إضرابهم لخمسة أيام أخرى

الجديدة بريس

قرر عمال شركة “ديريشبورغ” للنظافة بالجديدة المضربين عن العمل و المنضوين تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مساء اليوم الأحد 13 غشت الجاري، بتمديد الإضراب عن العمل لمدة خمسة أيام أخرى قابلة بدورها للتمديد في حالة عدم إستجابة الشركة لمطالبهم، كما نص عليه البلاغ الصادر عن ذات الهيئة المذكورة.

وجاء نص البلاغ الذي توصل به موقع “الجديدة بريس” كالتالي:  

بلاغ عن تمديد إضراب لخمسة أيام أخرى  

 أمام تعنت شركة “ديريشبورغ” ورفضها الجلوس إلى طاولة الحوار والاستماع الى مطالب الشغيلة، لإيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي يتخبط فيها عمال قطاع النظافة بمدينة الجديدة.

وامام تمسكها بتجاهل المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة، رغم نجاح الإضراب الانذاري الذي خاضته شغيلة قطاع النظافة يومي 09 و 10 غشت 2017 .

وأمام صمت السلطات المحلية بدورها وعدم تفاعلها الايجابي مع إضراب شغيلة النظافة بشركة “ديريشبورغ” واكتفائها بالتفرج على الوضعية المزرية التي أصبحت عليها مدينة الجديدة بفعل تراكم الأزبال بمختلف شوارع المدينة وازقتها مما ينذر بكارثة بيئية وصحية.

لهذه الأسباب وبعد اجتماع الهيئات النقابية المذكورة أعلاه عشية يومه الأحد 13/08/2017 واقتناعها بعدم جدية الشركة المذكورة أو السلطات المحلية في إيجاد حلول ذات مصداقية ومنصفة للجميع.

فقد تقرر أن يضل الإضراب مفتوحا، وان يتم تمديده خمسة أيام أخرى، أيام 14،15،16،17 و 18 غشت 2017 قابلة للتجديد بدورها يتخللها اعتصام أمام المرأب، ووقفات إحتجاجية ومسيرات أمام الباشوية و العمالة ووسط المدينة والبلدية، ما لم بدي شركة “ديريشبورغ” والسلطات المحلية رغبتها الجدية في الإستجابة لمطالب الشغيلة.

لذا تهيب الهيئات المذكورة أعلاه بجميع مهنيي القطاع من أجل الاستمرار في التعبئة والوقوف وقفة رجل واحد لإنجاح هذه المحطات النضالية للدفاع عن قضايانا المهنية والاجتماعية العادلة.